هل يؤجر من يبتلى بالمصائب ؟
مدة الملف
حجم الملف :
593 KB
عدد الزيارات 1213

السؤال:

 مصري يقيم في الدوادمي يقول: هل يؤجر المصاب بحالة نفسية تلازمه كثيراً؟

الجواب:


الشيخ: المصائب التي تصيب الإنسان في بدنه، أو في أهله، أو في ماله، أو في مجتمعه تكون مكفرات للذنوب يكفر الله بها ذنوب العبد، فإذا صبر واحتسب الأجر من الله، فإنه يؤجر عليها، فأحوال الناس بالنسبة إلى المصائب ثلاثة؛ من لم يصرخ ويتسخط ويعتقد أن هذا شيء من الظلم له هذا يأثم، بالإضافة إلى ما أصابه من المصيبة، والحال الثانية أن يصبر ولا يتضجر ولا يتسخط، فهذا يكفر الله به بهذا المصيبة ما شاء من ذنوبه، والحال الثالثة أن يصبر وهو يحتسب الأجر على الله عزَّ وجلَّ، ففي هذه الحال تكون المصيبة كفارة للذنب ويثاب على احتسابه الأجر من الله عزَّ وجلَّ.