بعد خروجه من دورات المياه يشك هل توضأ أم لا فماذا عليه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
559 KB
عدد الزيارات 3513

السؤال:

 إذا دخل الشخص دورة المياه وفي نيته أنه يتوضأ، لكن بعد الخروج لا يدري هل توضأ أم لا وقد تكرر ذلك عنده عدة مرات ما الحكم؟

الجواب:


الشيخ: إذا كان هذا الشك يعتريه دائماً، فإنه لا يلتفت إليه؛ لأنه يشبه الوسواس، بل هو وسواس، أما إذا كان طارئاً فإنه يجب عليه أن يتوضأ؛ لأنه شك في وضوئه، والأصل عدم وجوده، وقد ذكر بعض العلماء ضابطاً في الشك، فقال: والشك بعد الفعل لا يؤثر، وهكذا إذا الشكوك تكثر، فنقول لهذا
السائل: إذا كانت عادته، أو كانت أكثر عادتك أنك تتوضأ وكثرة الشكوك في أنك لم تتوضأ، فابنِ على الغالب أكثر وعلى أنك متوضئ، أما إذا كان الشك نادراً، فإنه يجب عليك أن تتوضأ؛ لأن الأصل عدم وجود الوضوء.