تفسير قوله تعالى :" وإذا واعدنا موسى أربعين ليلة "
مدة الملف
حجم الملف :
597 KB
عدد الزيارات 1233

السؤال:

يسأل عن آية كريمة من سورة البقرة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ﴿وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً﴾ ؟

الجواب:


الشيخ: نعم يقول الله عزَّ وجلَّ منبهاً على هذا الوعد الذي وعده موسى عليه الصلاة والسلام، وكان الله تعالى قد وعد موسى لكلامه ثلاثين ليلة، ثم أتمها بعشر، فتم ميقات ربه أربعين ليلة، وكلم الله عزَّ وجلَّ بعد ذلك، وخاطبه بما أراد، وفي غيابه هذه المدة ابتلي قومه باتخاذ العجل إلهاً ولهذا قال: ﴿وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ﴾ فصنعوا من حُلي آل فرعون صنعوا تمثالاً على شكل العجل، وقال السامري لبني إسرائيل: هذا إلهكم وإله موسى، فأضلهم بعد أن نصحهم هارون عليه الصلاة والسلام، ولكنهم قالوا: لن نبرح عليه، حتى يرجع إلينا موسى، والقصة مبسوطة في سورة طه.