ما هي صلاة الإشراق ؟ وما حكم قول : " ما صدقت على الله كذا وكذا "
مدة الملف
حجم الملف :
529 KB
عدد الزيارات 843

السؤال:

نقرأ سؤال من شقين؛ ما صلاة الإشراق؟ وما حكم قول بعض ما صدقت على الله إني حصلت كذا وكذا؟

الجواب:


الشيخ: صلاة الإشراق هي التي يصليها الإنسان إذا أشرقت الشمس؛ يعني ارتفعت وبرزت وظهرت، وهي ما يعرف بصلاة الضحى، ووقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح ويساوي اثنتي عشرة دقيقة، أو ربع ساعة بعد طلوع الشمس إلى قبيل الزوال بنحو عشر دقائق، كل هذا وقت صلاة الإشراق أو صلاة الضحى، وأما قول القائل: ما صدقت على الله كذا وكذا؛ فالمعنى ما ظننت أن الله تعالى يقدره وهي كلمة لا بأس بها؛ لأن المقصود باللفظ هو المعنى، وهذا اللفظ نعلم من استعمال الناس له أنهم لا يريدون أنهم لم يصدقوا الله قط، والله تعالى لم يقل بشيء حتى يقولوا صدقوه أو لم يصدقوه، ولكن ظنهم بأن الله لا يقدر هذا الشيء، فيقول: ما صدق على الله أن يكون كذا وكذا؛ أي ما ظننت أن الله يقدر هذا الشيء والعبرة في الألفاظ بمعانيها ومقاصدها.