حكم صلاتها جالسة بسبب المرض وكبر السن
مدة الملف
حجم الملف :
414 KB
عدد الزيارات 922

السؤال:

بارك الله فيكم هذه رسالة من الطائف من المستمعة أم علي تقول: إنها كبيرة في السن، وكثيرة الأمراض تصلي وهي جالسة، تقول: هل صلاتي صحيحة في مثل هذه الحالة؟

الجواب:


الشيخ: نعم صلاة العاجز عن القيام صحيحة، ولو بقي سنوات لقول الله تعالى: ﴿فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا﴾ ولقول الله تعالى: ﴿لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا﴾ ولقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين: صل قائماً؛ فإن لم تستطع فقاعداً، وإن لم تستطع فعلى جنب. فإذا كانت هذه المرأة لا تستطيع أن تصلي قائمة، فلتصل قاعدة فلا حرج عليها وصلاتها مقبولة، وإذا كان من عادتها أنها تصلي قائمة على الصحة والقدرة وتركت ذلك عند العجز، فإنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من مرض أو سافر كتب له عملاً صحيحاً مقيماً يكتب أجرها حينما كانت صحيحة مقيمة.