حكم قراءة الأحاديث النبوية بالترتيل
مدة الملف
حجم الملف :
459 KB
عدد الزيارات 843

السؤال :

بارك الله فيكم السؤال الثاني في رسالة الإخوة من اليمن يقولون في السؤال الثاني: هل يجوز استخدام التجويد في اللغة؛ أي من القرآن؛ كقراءة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وغيرها؟

الجواب:


الشيخ: في تفسير قوله تعالى: 
﴿وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَاب﴾، ذكر بعض المتأخرين أن من ذلك أن يتلو الإنسان غير القرآن على صفة تلاوة القرآن؛ مثل أن نقرأ الأحاديث أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم كقراءة القرآن، أو يقرأ كلام أهل العلم كقراءة القرآن، وعلى هذا فلا يجوز للإنسان أن يترنم بكلام غير القرآن على صفة ما يقرأ به القرآن، لا سيما عند العامة الذين لا يفرقون بين القرآن وغيره إلا بالنغمات والتلاوة.