إذا لم تقرأ القرآن قبل النوم تشعر بالقلق فهل لها قراءته وهي حائض ؟
مدة الملف
حجم الملف :
703 KB
عدد الزيارات 2659

السؤال:

 بارك الله فيكم، في سؤال للمستمعة هناء محمد تقول: تعودت على قراءة القرآن الكريم قبل النوم وإذا لم أقرأ أشعر بقلق وخوف فماذا أفعل في أيام الحيض؟ أرجو الإفادة جزاكم الله خيراً.

الجواب:


الشيخ: القول الصحيح في قراءة الحائض للقرآن أنها إذا احتاجت للقراءة فلا حرج عليها أن تقرأ ما تحتاج إليه، فالأوراد القرآنية يجوز للحائض أن تقرأها كآية الكرسي والمعوذتين وغيرها مما تكون حرزاً من الشيطان، وكذلك إذا كانت الحائض محتاجة إلى قراءة القرآن؛ لإثبات ما حفظت وترسيخه، أو كانت محتاجة للقرآن؛ لكونها طالبة وعليها واجب دراسي، أو كانت معلمة تعلم الطالبات، أو كانت أماً تقرئ أولادها في البيت، فكل هذا جائز ولا حرج فيه، وذلك لأنه ليس في السنة نص صحيح صريح يمنع الحائض من قراءة القرآن، ولكن نظراً لاختلاف العلماء في ذلك فإننا نقول: لا تقرءوا القرآن إلا عند الحاجة إليه كما في الأمثلة التي ذكرناها، وبناء على هذا فنقول: إن هذه المرأة التي تحتاج إلى قراءة القرآن لتطمئن وتنام مستريحة لا حرج عليها أن تقرأ القرآن عند النوم؛ لأن في ذلك حاجة
.