تفسير قوله تعالى : " فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون.."
مدة الملف
حجم الملف :
667 KB
عدد الزيارات 3682

السؤال:

بارك الله فيكم، في سؤاله الأخير يقول: ما معنى قوله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: ﴿فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون الذين هم يراءون ويمنعون الماعون﴾؟

الجواب:


الشيخ: ويل هذه صيغة وعيد وتهديد، والمصلون الذين هم عن صلاتهم ساهون هم الذين يصلون؛ ولكن لا يبالون بصلاتهم، يغفلون عنها فيؤخرونها عن وقتها، ولا يقومون بواجباتها وأركانها وشروطها؛ فهم يصلون ولكنهم ساهون عن صلاتهم؛ لا يقيمونها على الوجه المطلوب منهم، وأما الذين يراءون فهم الذين يراءون الناس في عبادة الله؛ يتعبدون لله أمام الناس ليراهم الناس ويمدحوهم على عبادتهم لله عز وجل، وأما الذين يمنعون الماعون فهم الذين يمنعون الأواني وشبهها مما يستعيره الناس في العادة؛ والإنسان مستغنٍ  عنه؛ فتجده لفقره، فتجده لبخله يمنع حتى إعارة الماعون، فوصف الله هؤلاء بأنهم غافلون عن صلاتهم مراءون في عباداتهم بخلاء في أموالهم.

شكر الله لكم يا فضيلة الشيخ، وعظم الله مثوبتكم على ما بينتم لنا وللأخوة المستمعين الكرام.