صبغة شعرها مرتين جاهلة فماذا عليها ؟
مدة الملف
حجم الملف :
642 KB
عدد الزيارات 894

السؤال:

بارك الله فيكم، المستمعة فايزة سلمان من السودان تقول: سمعت من بعضهم بأن صبغ الشعر حرام، فإن كان صبغ الشعر حراماً، فأنا قد استعملت ذلك مرتين، أفيدونا مأجورين؟

الجواب:

الشيخ : أما صبغ الشعر الذي ابيض بالشيب بالسواد؛ فإنه حرام؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر باجتنابه فقال: «غيروا هذا الشيب وجنبوه السواد». أخرجه مسلم، وقد ورد في السنن الوعيد على ذلك، فقال: «يكون في أخر الزمان قوم يختمون لحاهم بالسواد، لا أظنه لا يجدون ريح الجنة». على كل حال صبغ الشيء بالسواد حرام، وأما صبغه بغير السواد مثل أن يصبغه بلون أدهم بين الحمرة والسواد، أو بلون أصفر؛ فإن هذا لا بأس به، بل هو مأمور به، وكذلك الأصباغ الأخرى التي تفعلها بعض النساء؛ إلا أن تكون عليها صبغة مما يختص به نساء الكفار، فإنها إذا كانت مما يختص به نساء الكفار كانت من التشبه بهن، وتشبه المسلمة بالكافرة محرم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من تشبه بقوم فهو منهم». وهذا الحديث يدل على التحريم، بل قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: إن أقل أحوال هذا الحديث التحريم، وإن كان بعضه يقتضي كفر المتشبه بهم.