أتمت صومها بعد أن حاضت قبل الغروب بربع ساعة فماذا يلزمها ؟
مدة الملف
حجم الملف :
452 KB
عدد الزيارات 1269

السؤال:

المستمعة أيضاً تقول: إنه حدث لها في أحد أيام شهر رمضان المبارك الماضي بداية نزول الحيض في الساعة السابعة إلا ربع والمغرب يؤذن عندنا الساعة السابعة؛ أي قبل المغرب بربع ساعة، فأتممت صيامي، ولم تفطر فهل يجب عليها القضاء أم الصوم صحيح أفيدونا بهذا؟

الجواب:


الشيخ: يجب عليها القضاء؛ لأن الحيض إذا حدث للصائمة، ولو قبل غروب الشمس بيسير، فإن صومها يفسد، وإذا كان ذلك في رمضان فإنه يلزمها قضاء هذا اليوم، لكن لو خرج دم الحيض بعد الغروب ولو بيسير ولو قبل أن تصلي المرأة المغرب، فإن صومها صحيح، وقد اشتهر عند بعض النساء أن المرأة إذا رأت الحيض بعد غروب الشمس، وقبل أن تصلى المغرب فإن صومها يكون فاسداً وهذا خطأ، بل متى غربت الشمس والمرأة لم تر الحيض فإن صومها صحيح ولو حاضت قبل أن تصلي المغرب.