حكم الاستماع إلى تلاوة القرآن مضطجعا على السرير
مدة الملف
حجم الملف :
571 KB
عدد الزيارات 1049

السؤال:

رسالة وصلت من السودان المستمع علي أحمد يقول في سؤاله الأول: ما حكم الاستماع لتلاوة القرآن من المذياع وهو راقد على السرير هل في ذلك إثم يا فضيلة الشيخ نرجو الإفادة؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، نقول في جوابه عن هذا: نعم لا بأس أن يستمع الإنسان إلى قراءة القرآن من الشريط المسجل أو من قارئ يقرأ عنده وهو مضطجع علي السرير؛ لأنه ليس في هذا محروم شرعي، بل ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه يقرأ القرآن وهو مضطجع في حجر عائشة رضي الله عنها، وهذا يدل علي جواز قراءة القرآن والإنسان متكئ وعلى استماعه وقرأته وهو مضطجع أيضاً، وقد قال الله تعالى في وصف أولو الألباب: الذين يذكرون الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبهم. وقالت عائشة رضي الله عنها: كان النبي صلي الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه.