حكم استعمال الجرائد في المسح والتغليف إذا كان مكتوبا عليها أسماء الله الحسنى
مدة الملف
حجم الملف :
724 KB
عدد الزيارات 1910

السؤال:

المقدم: بارك الله فيكم المستمعة ف. و. من بنغازي ليبيا تقول في هذا السؤال: ما رأي الشرع في نظركم فضيلة الشيخ في استعمال الجرائد العربية التي قد يكون مكتوبٌ فيها أسماء لله سبحانه وتعالى وذلك بقصد استعمالها في المسح والتغليف؟

الجواب:


الشيخ: الصحف أو الجرائد التي فيها كتب وفيها كتابة باللغة العربية تشتمل على آية من كتاب الله أو على أقوال من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينبغي أن تستعمل في التغليف، تغلف بها الثياب أو الأواني أو الحوائج الأخرى؛ لأن في ذلك امتهاناً لها، فإن غلف بها أشياء قذرة نجسة كان ذلك أشد وأعظم وأدهى، وإذا كان ذلك يعد امتهاناُ واضحاً بهذه الصحف والجرائد وتيقن الإنسان أن فيها آياتٍ من كتاب الله أو أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم فإن ذلك محرم؛ لأنه لا يجوز امتهان كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم، ومن العجب أن هؤلاء الذين يغلفون بهذه الكتب والجرائد يسهل عليهم ويتيسر أن يشتروا الأوراق البيضاء التي تعد لمثل هذا الأمر، ولكنهم يعدلون عنها إلى هذه الجرائد والصحف، الله سبحانه وتعالى قد جعل لنا غنىً عن هذه الصحف والجرائد بهذه الأوراق التي تملأ الأسواق. نعم.