هل يقصر إذا كان سفره مسافة يوم وليلة
مدة الملف
حجم الملف :
526 KB
عدد الزيارات 1161

السؤال:

المستمع يقول: رجل يعمل سائقاً في إحدى المؤسسات الحكومية، وعمله متنقل من منطقة إلى منطقة، والمسافة من المنطقة الأولى إلى المنطقة الثانية تقريباً يوم وليلة، السؤال يقول: هل يجوز له أن يقصر من الصلاة؟

الجواب:


الشيخ: إذا كانت المسافة كما ذكر يوم وليلة بالسيارة فلا شك أنه يقصر الصلاة إذا سافر إلى البلد الثاني، ولكن إذا كان في البلد وسمع الأذان فلا بد أن يجيب، فالمسافر لا تسقط عنه صلاة الجماعة، بل قد أمر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم إذا كان فيهم في الجهاد في سبيل الله أن تقوم طائفةٌ من المصلين معه على ما ذكر الله تعالى في سورة النساء، وهذا يدل على أن صلاة الجماعة لا تسقط في حال الخوف وحال السفر، فيجب على الإنسان إذا سمع النداء وهو في بلدٍ قد سافر إليها أن يحضر إلى المسجد ويصلي مع الناس، لكن لو فرض أنه لو كان بعيداً عن المسجد أو أن الصلاة فاتته فإن له أن يصلي الرباعية ركعتين ويقصر الصلاة لأنه في سفر.