هل يأثم بترك النوافل ؟
مدة الملف
حجم الملف :
597 KB
عدد الزيارات 931

السؤال:

المستمع خ. و. ش. من العراق محافظة واسط يسأل هذا السؤال ويقول: المؤمن الذي يحافظ على الصلوات المكتوبة ولكنه لا يحافظ على السنن والنوافل هل يكون آثماً بذلك؟

الجواب:


الشيخ: إذا حافظ الإنسان على الصلوات المفروضة وترك رواتبها وسننها فإنه لا يكون آثماً بذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاوية إلى اليمن في آخر حياته عليه الصلاة والسلام وقال له: «أخبرهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يومٍ وليلة». ولم يذكر سوى هذه الخمس، دل هذا أن ما عداها سنة وليس بواجب، فإذا ترك الإنسان الرواتب وصلى الفرائض فليس بآثم، لكن لا ينبغي أن ندع الرواتب لما فيها من الأجر والخير، وهي -أعني الرواتب- اثنتا عشرة ركعة لا تستغرق عليه وقتاً طويلا؛ أربعٌ قبل الظهر بسلامين، وركعتان بعدها، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل صلاة الفجر، إذا صلاهم الإنسان بنى الله له بيتاً في الجنة، وكان في صلاتهم ترقيعٌ للخلل الذي حصل في الفرائض وزيادة أجر عند الله عز وجل، فلا ينبغي للإنسان أن يدع هذه الرواتب لما فيها من الخير الكثير وتكميل الفرائض. نعم.