حكم صلاة الجماعة الثانية في المسجد بعد فراغ الأولى
مدة الملف
حجم الملف :
679 KB
عدد الزيارات 9830

السؤال:

يقول المستمع علي الريش من ليبيا: قمنا لصلاة المغرب جماعة ثم انتهت الصلاة، ثم دخل رهطٌ من الناس فأقاموا الصلاة جماعةً أيضاً مع إمامٍ آخر، فهل صلاة الجماعة الثانية صحيحة أم لا، أفيدونا أفادكم الله؟

الجواب:


الشيخ: نعم، صلاة الجماعة الثانية التي جاءت بعد أن سلم الجماعة الأولى أو التي جاءت بعد أن انتهت الجماعة الأولى من صلاتها صحيحة، فإذا دخل قومٌ إلى المسجد وقد انتهى الناس من صلاتهم فإنهم يقيمون الجماعة فيما بينهم؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في رجلٍ دخل والناس قد صلوا قال: «ألا رجلٌ يقوم فيتصدق عليه». فقام رجلٌ من الناس فصلى معه، فإقامة الجماعة الثانية بعد الجماعة الأولى تكون على وجهين؛ الوجه الأول: أن يكون ذلك على وجهٍ راتبٍ دائم بحيث يعرف أن في هذا المسجد جماعتين، فهذا بدعة ولم يكن من هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه وينهى عنه، والحال الثانية أن تكون الجماعة الثانية عارضة لحاجة مثل أن يدخل قومٌ وقد انتهت الجماعة الأولى من الصلاة فلهم أن يصلوها جماعةً ولا حرج عليهم في ذلك ولا بدعة في ذلك.