حكم المصافحة بعد الصلاة
مدة الملف
حجم الملف :
485 KB
عدد الزيارات 5127

السؤال:

اللهم آمين. جزاكم الله خيراً. يقول في هذا السؤال أيضاً: يقوم بعض المصلين بالمصافحة بعد الانتهاء من الصلاة قائلين لبعضهم: تقبل الله، ويرد الآخر عليهم، هل لهذا أصل في السنة؟

الجواب:

الشيخ: نعم، هذا ليس له أصل في السنة، لا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا في سنة الخلفاء الراشدين، وما علمنا أحداً من أئمة المسلمين استحبه أو فعله، وإنما المشروع للإنسان بعد صلاة الفريضة أن يستغفر الله ثلاثاً، وأن يقول: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، ثم يأتي بالأذكار الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا المكان، قال الله تعالى: ﴿فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم﴾ لكن لو فرض أن شخصاً له حاجة إلى أخيه فلما انتهى من التسبيح سلم عليه وتكلم معه في حاجته فإن هذا لا بأس به، ولا يعد من مخالفة السنة. نعم.