الدعاء بظهور الأكف بعد صلاة المغرب جماعياً
مدة الملف
حجم الملف :
815 KB
عدد الزيارات 1541

السؤال:

بارك الله فيكم. المستمع أيضاً من العراق ع. ن. أ. يقول: عندنا الأغلبية إن لم يكن الجميع يدعون بعد صلاة المغرب مع الإمام بظهور أكفهم ويقولون: يا الله نجنا برحمتك من النار، وأدعية أخرى، علماً بأن هناك حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ادعوا الله بباطن أكفافكم، ولا تدعوه بظهورها، هل هذا الحديث صحيح، وإن كان صحيحاً فما معناه، وضحوا لنا ذلك مأجورين ؟

الجواب:


الشيخ: نعم، الدعاء على وجهٍ جماعي بعد صلاة المغرب أو غيرها من الصلوات بدعة ليس من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا من هدي أصحابه رضي الله عنهم، وعلى هذا فينبغي للإمام والمأمومين الكف عنه في صلاة المغرب وغيرها، وأما الدعاء بظهور الأكف فقد اختلف أهل العلم فيه؛ لأنه ورد في صحيح مسلم ما ظاهره أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بظهور كفيه بالاستقاء، ولكن الصحيح ما ذهب إليه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من أن الدعاء كله ببطون الأكف، ولكن الراوي ذكر أن ظهور كفي الرسول عليه الصلاة والسلام إلى السماء؛ لأنه صلى الله عليه وسلم بالغ في الرفع فظن من يراه أنه جعل ظهورهما نحو السماء، وليس المعنى أنه دعا بهما مقلوبتين، وهذا هو الأقرب، وأما الحديث الذي ذكره
السائل: [ادعوا الله ببطون أكفكم] فهذا لا يحضرني سنده الآن ولا أفتي عنه. نعم.