حكم جهر المرأة بتلاوة القرآن
مدة الملف
حجم الملف :
699 KB
عدد الزيارات 1102

السؤال:

بارك الله فيكم. هذه المستمعة من العراق أختكم في الله نون الجبوري تقول: هل يصح للمرأة قراءة القرآن قراءة صامتة أم الواجب عليها الترتيل بالقراءة، أرشدونا إلى الطريقة الصحيحة، جزاكم الله خيراً؟

الجواب:


الشيخ: الترتيل في القراءة ليس بواجبٍ لا على المرأة ولا على الرجل، لكنه من آداب القراءة، ومن حسن القراءة أن يرتل الإنسان ويتدبر المعنى ويتفهمه، وله أن يقرأ قراءةً سريعة بشرط أن لا يكون فيها حذفٌ للحروف أو بعضها، وأما الجهر بالقراءة والإسرار بها فهذا على حسب حال الإنسان، إن كان إذا جهر يكون أنشط وأخشع فليجهر ما لم يؤذِ أحداً، وإن كان إذا أسر صار أخشع فليكن مسراً، وإن تساوى الأمران فهو مخير، هذا بالنسبة للرجل والمرأة لكن بشرط أن لا يؤذي أحداً، كما لو كان بالمسجد وجهر جهراً يشوش به على الناس في صلاتهم وقراءتهم فلا يجهر، كذلك أيضاً إذا كانت المرأة حولها رجال فإنه من الأفضل أن تسر؛ لأنه لا ينبغي للمرأة أن تجهر بصوتها عند الرجال إلا عند الحاجة. نعم.