رأي الشيخ في كتاب : " بدائع الزهور ، والروض الفائق ، وتنبيه الغافلين " "
مدة الملف
حجم الملف :
668 KB
عدد الزيارات 1222

السؤال:

بارك الله فيكم هذا عايش أحمد محسن من الشمالي يسأل ويستشيركم في هذه الكتب فضيلة الشيخ، بدائع الزهور؟

الجواب:


الشيخ: نعم هذا الكتاب رأيت فيه أشياء كثيرة غير صحيحة، ولا أرى أن يقتنيه الإنسان، ولا أن يجعله بين أيدي أهله؛ لما فيه من الأشياء المنكرة. نعم.
السؤال: الروض الفائق وتنبيه الغافلين؟

الشيخ: الروض الفائق لا أعرفه، وأما تنبيه الغافلين فهو كتاب وعظ، وغالب كتب المواعظ يكون فيها الضعيف وربما الموضوع، ويكون فيها حكايات غير صحيحة يريد المؤلفون بها أن يرققوا القلوب وأن يبكوا العيون، ولكن هذا ليس بطريقٍ سديد؛ لأن فيما جاء في كتاب الله وصحح رسول الله صلى الله عليه وسلم من المواعظ كفاية، ولا ينبغي أن يوعظ الناس بأشياء غير صحيحة سواءٌ نسبت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم أو نسبت إلى قومٍ صالحين قد يكونوا أخطأوا فيما ذهبوا إليه من الأقوال أو الأعمال، والكتاب فيه أشياء لا بأس بها، ومع ذلك فإني لا أنصح أن يقرأه إلا شخص عنده علم وفهم وتمييز بين الصحيح والضعيف والموقوف. نعم.