هل يلزم المرأة محرم إذا خرجت مسافة خمسة عشر كيلو تقريبا ؟
مدة الملف
حجم الملف :
1021 KB
عدد الزيارات 1254

السؤال:

هذه رسالة من  أختكم في الله أ ج س من حريملاء تقول: بأنها تعمل في التدريس في قرية تبعد عن مدينتها  حوالي خمسة عشر كيلو، تقول: ليس عندي من يوصلني إلى المدرسة فأذهب أنا وبعض المدرسات مع أخ إحداهنّ هل يعتبر هذا يا فضيلة الشيخ من السفر الحرام؟

الجواب:


الشيخ: الذي يظهر لي أن هذا ليس من السفر؛ لأنه ليس سفراً فيما اعتاده الناس، إذ أن هذه المرأة تذهب إلى مكان عملها وترجع في يومها، ومثل هذا في عصرنا لا يتأهب له أهبة السفر ولا يعدونه الناس سفراً فلا يشيعون المسافر ولا يودعونه، ولا يستقبلونه  ويحيونه تحية القادم، و على هذا فيجوز لها أن تذهب مع زملايتها إلى المدرسة فتدرس وترجع في يومها في مثل هذه المسافة القصيرة، أما أن تذهب وحدها مع السائق وهو ليس من محارمها فهذا حرام ولا يحل لها ذلك، سواء كان هذا داخل البلد أو خارجه؛ لأن ذلك من الخلوة؛ ولأنه سبب للفتنة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « لا يخلون رجل بامرأة»، وحذر من أسباب الفتن والوقوع فيها في عدة أحاديث، ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم:  «من سمع الدجال فلينأ عنه»، أي فليبعد خوفاً من فتنة الدجال، فكل أسباب الفتن يجب على المرء الحذر منها والبعد عنها، ولقد مر بنا في ما يتساءل الناس عنه من الفتن والشر في ركوب المرأة وحدها في رجل ليس من محارمها مر علينا شيء ليس هذا موضع ذكره، ولكني أحذر أخواني السامعين من التهاون بهذا الأمر؛ لأنه خطير للغاية الله الموفق.