يصوم يوما ويفطر يوما فما الحكم لو صادفه يوم الجمعة أو السبت فهل يصومه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
578 KB
عدد الزيارات 5957

السؤال:

اللهم آمين. هذا متسمع أخوكم عبد الأميري يقول: رجل صام يوم الخميس ونوى بعد ذلك صوم يوم وإفطار يوم كصيام داود عليه السلام، ثم جاء صيام السبت منفرداً هل يجوز ذلك؟

الجواب:


الشيخ: نعم. يجوز للإنسان إذا كان يصوم يوماً ويفطر يوم يوماً يجوز أن يصوم الجمعة مفرداً أو السبت أو الأحد أو غيرها من الأيام، ما لم يصادف ذلك أياماً يحرم صومها، فإن صادف أياماًَ يحرم صومها وجب عليه ترك الصيام، فإذا قدر أن رجلاً كان يصوم يوماً ويفطر يوماً فصار يوم فطره يوم الخميس ويوم صومه يوم الجمعة فلا حرج عليه أن يصوم يوم الجمعة حينئذ؛ لأنه يوم جمعة ولكنه صادف اليوم الذي يصوم فيه، أما إذا صادف اليوم الذي يصوم فيه يوماً يحرم صومه فإنه يجب عليه الإمساك، كما لو صادف عيد الأضحى أو أيام التشريق، وكما لو كانت امرأة تصوم يوماًَ وتفطر يوماً فأتاها ما يمنع الصوم من حيض أو نفاس فإنها لا تصوم حينئذ. نعم.