هل يجوز العمل بالأمور التي سنها صلى الله عليه وسلم ولم يؤكد عليها؟
مدة الملف
حجم الملف :
1564 KB
عدد الزيارات 1037

السؤال:

المستمع محمد حسين الشيخ أرسل بسؤال يقول فيه: هناك بعض الأمور التي لم يسنها الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يؤكد عليها، فهل يجوز لنا العمل بها؟

الجواب:


الشيخ: أما ما لم يسنه الرسول عليه الصلاة والسلام فإنه بدعة، وقد حذر النبي عليه الصلاة والسلام فإنه من البدع، وقال الرسول عليه الصلاة والسلام: «كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار»، وأما ما سنه ولم يؤكده فإنه إذا ثبت أنه من سنته عليه الصلاة والسلام كان من سنته التي تليق به، وإن كان مؤكداً صارت سنة مؤكدة، وإن كان دون ذلك صارت سنة غير مؤكدة، ومثال السنة غير المؤكدة قوله صلى الله عليه وسلم: «صلوا قبل المغرب، صلوا قبل المغرب، صلوا قبل المغرب، وقال: لمن شاء» كراهية أن يتخذها الناس سنة، أي: أن يتخذها سنة مؤكدة راتبة، فالخلاصة: أن ما لم يسنه الرسول عليه الصلاة والسلام فهو بدعة، ولا يجوز لأحد أن يتعبد لله به، وما سنه ولم يؤكده كان سنة، ثم ثبت الذي جعله الشارع فيها فما سنه وأكده فإنه قد يكون واجباً، وقد يكون سنة مؤكدة حسب ما تقضيه النصوص الشرعية.