لا يصلي الجمعة بسبب عدم وجود مساجد قريبة فهل يأثم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
897 KB
عدد الزيارات 940

السؤال:

هذه الرسالة من محمود عمر مصري الجنسية، يقول في رسالته: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، منذ دخلت المملكة لم أقدر أن أصلي صلاة الجمعة لأن مكان عملي بعيد، ليس به مساجد، ولكن من له الإرادة يصلي، وأنا لم أصل صلاة الجمعة، فهل الوزر أو الذنب علي، أم على غيري، نرجو من فضيلتكم إفادة؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد خاتم النبيين وإمام المتقين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، إن في الشريعة الإسلامية قاعدة عامة ناجعة دل عليها عدة آيات من كتاب الله، منها قوله تعالى: ﴿لا يكلف الله نفساً إلا وسعها﴾، وقوله تعالى: ﴿فاتقوا الله ما استطعتم﴾، وقوله تعالى: ﴿وما جعل عليكم في الدين من حرج﴾، فإذا كان مكانك بعيداً عن المساجد، وليس حولك مسجد يمكنك أن تؤدي صلاة الجمعة فيه، فإنه ليس عليك جمعة في هذه الحال، لأنك معذور بتركها من أجل البعد والمشقة، وإذا كان ليس عليك جمعة فليس عليك إثم ولا على الآخرين إثم، لقول الله تعالى: ﴿ولا تزر وازرة وزر أخرى﴾، فاحمد الله تعالى على تيسيره، وعلى تفسيره هذا الذي تعبدنا به سبحانه وتعالى، ولتكن مطمئناً لأنه لا إثم عليك في هذه الحالة.