جاء لصلاة الاستسقاء فوجد الإمام يخطب فماذا يفعل ؟
مدة الملف
حجم الملف :
626 KB
عدد الزيارات 4264

السؤال:

أثابكم الله أيضاً، السؤال الثاني من المستمعة تقول فيه: إذا جاء المصلي إلى صلاة الاستسقاء، ووجد الإمام يخطب بعد الصلاة، فهل يصلي ركعتي الاستسقاء، أم يجلس، وهل تسقط عنه إذا فاتته، أو يقضيها، ومتى يقضيها، وكذلك في صلاة العيد؟

الجواب:


الشيخ: إذا جاء الإنسان إلى صلاة العيد، أو إلى صلاة الاستسقاء، والإمام يخطب، فإنه لا يجلس حتى يصلي ركعتين لأن مصلى العيد مسجد، كما نص على ذلك فقهاء الحنابلة رحمهم الله، وكما هو ظاهر السنة يحث أمر النبي صلى الله عليه وسلم النساء أن يخرجنّ لصلاة العيد، وأمر الحيّض أن يعتزلنّ المصلى، وهذا يدل على أن مصلى العيد له أحكام المساجد، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إ«ذا دخل أحدكم المسجد، فلا يجلس حتى يصلي ركعتين»، فإذا دخلت المسجد، مسجد العيد، والإمام يخطب في يوم العيد، أو في يوم الاستسقاء، فلا تجلس حتى تصلي ركعتين، وإذا نويت بها قضاء صلاة العيد فإنك تكبر تكبيرات العيد، وكذلك إذا نويت بها قضاء صلاة الاستسقاء، فإنك تكبر لأن سنة صلاة الاستسقاء كسنة صلاة العيد.