كيف يفرق بين الرؤيا والحلم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
889 KB
عدد الزيارات 3908

السؤال:

بارك الله فيكم، رسالة أخرى وصلت للبرنامج من الجمهورية اليمنية الديمقراطية، من المستمع عبد الله صالح، يقول في رسالته: يا شيخ، ما الفرق بين الرؤيا والحلم، وكيف نعرف الرؤيا من الحلم؟

الجواب:


الشيخ: ما يراه الإنسان في منامه ينقسم إلى ثلاثة أقسام، قسم رؤيا، وهذه من الله عز وجل، يضرب الملك مثلاً للإنسان الرأي في منامه، يكون هذا المثل معبراً عن شيء يقع لهذا الرأي، أو عن شيء وقع منه، فيتبين له صحته أو فساده، وعلامتها أن يقع الأمر مصدقاً لها. والثاني حلم من الشيطان، يخيل للنائم أشياء تزعجه وتقلقه، لأن الشيطان حريص على ما يزعج بني آدم ويقلقهم ويحزنهم، كما قال الله تعالى: ﴿إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ﴾، ومثل هذه الأحلام إذا رآها الإنسان، فإن دواءها أن يستعيذ بالله من شر الشيطان، ومن شر ما رأى، ويتفل على يساره ثلاث مرات، ثم ينقلب إلى الجنب الثاني، ولا يحدث بذلك أحداً، فإنها لا تضره. والقسم الثالث مرائٍ يراها النائم مما يقع له من الأمور في حالة يقظته، وقد تكون هذه الأمور التي مرت بنا في حال اليقظة تعلقت بها نفسه، فيراها في منامه، أو ما يقاربها، وهذه الأخيرة لا حكم لها، لأنها من جنس حديث النفس.