هل سكرات الموت والمصائب..تخفف من الذنوب؟
مدة الملف
حجم الملف :
656 KB
عدد الزيارات 5746

السؤال:

أثابكم الله، مجموعة من المعلمات في السودان أرسلن بمجموعة من الأسئلة، السؤال الأول يقلن فيه: صعوبة سكرات الموت هل تخفف من الذنوب، وكذلك المرض الذي يسبق الموت هل يخفف من الذنوب، نرجوا إفادة بذلك؟

الجواب:


الشيخ: نعم، كل ما يصيب الإنسان من مرض، أو شدة، أو هم، أو غم، حتى الشوكة تصيبه، فإنها كفارة لذنوبه، ثم إن صبر واحتسب كان له مع التكفير أجر، أجر ذلك الصبر الذي قابل به هذه المصيبة التي لحقت به، ولا فرق في ذلك بين ما يكون في الموت، وما يكون قبله، فالمصائب كفارات للذنوب، بالنسبة للمؤمن، ويدل على هذا قوله تعالى: ﴿وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير﴾، وإذا كان ذلك مما كسبت أيدينا، دل هذا على أنها مكفرة لما عملناه منها، وكذلك أخبر النبي عليه الصلاة والسلام بأنه لا يصيب المؤمن هم ولا غم ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها عنه.