تصلي وتصوم وتقرأ القرآن..إلا أنها تخفي رأسها فهل تؤجر على طاعتها ؟
مدة الملف
حجم الملف :
464 KB
عدد الزيارات 1447

السؤال:

بارك الله فيكم، رسالة وصلت من المستمعة التي رمزت لاسمها بـ أ. أ. من العراق، تقول في رسالتها: ما حكم المرأة يا فضيلة الشيخ التي تعبد الله، وتصلي، وتصوم، وتقرأ القرآن، وهي لا تخفي رأسها، هل ما تفعله من قراءة القرآن والصلاة لها أجر عند الله، أرشدونا بارك الله فيكم؟

الجواب:


الشيخ: أما قراءة القرآن فإنه لا يشترط لها ستر الرأس، وذلك لأنه لا يشترط ستر العورة لقراءة القرآن، وأما الصلاة فإنها لا تصح إلا بستر العورة، والمرأة الحرة البالغة كلها عورة في الصلاة إلا وجهها، فلا يجب عليها أن تستر وجهها في حال الصلاة، إلا أن يكون حولها رجال غير محارم لها، فإنه يجب عليها أن تستر وجهها عنهم، بل المرأة لا يحل لها أن تكشف وجهها لغير زوجها ومحارمها.