هل للخاطب أن يرى مخطوبته أثناء الخطبة
مدة الملف
حجم الملف :
1067 KB
عدد الزيارات 2766

السؤال:

أولى رسائل هذه الحلقة وصلت إلى البرنامج من المستمع من جمهورية مصر العربية، يقول في رسالته: فضيلة الشيخ، هل يجوز للخطيب أن يرى خطيبته أثناء فترة الخطبة علماً بأن الأخت المخطوبة منتقبة، أرجو الإفادة بذلك بارك الله فيكم؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، الجواب على هذا السؤال أنه يجوز للخاطب أن ينظر من مخطوبته إلى كل ما يدعوه إلى نكاحها، مما يظهر غالباً، كالوجه، والكفين، والقدمين، والرأس، ونحو ذلك، لأنه إذا نظر إلى مخطوبته، وتزوجها عن اقتناع، كان ذلك أحرى أن يدوم بينهما، وأن تدوم العلاقة، وتحل الألفة والمحبة، ولكن يشترط لهذا شروط، أولاً: ألا يخلو بها في مكان واحد، فإن خلوة الرجل بالمرأة التي ليست من محارمه محرم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم». ثانياً: يشترط ألا يكون نظره إليها نظر شهوة وتلذذ، وإنما هو نظر استطلاع، ليقدم أو يحجم، فإن كان عن لذة وتمتع، فإنه لا يجوز، لأنها ليست من حلائله اللاتي يجوز له أن يتمتع بالنظر إليهنّ ويتلذذ. ثالثاً: أن يغلب على ظنه إجابة خطبته، فإن كان يغلب على ظنه أنه لا يجاب، فإنه لا داعي للنظر في هذه الحال لعدم إجابته.