نذر أن يذبح شاة وعينها ثم احتاج وباعها فماذا يلزمه ؟
عدد الزيارات 657

السؤال:

بارك الله فيكم، هذه رسالة من المستمع رمز لاسمه بـ أ. م. ع. من جمهورية مصر العربية، محافظة أسيوط، يقول في رسالته: كنت ناذراً بذبيحة لله، واحتاج الأمر ولم يكن في البيت غيرها، وبعتها بمبلغ أربعة وخمسين جنيه مصري لمدة أربع سنوات، والآن أريد أن أوفي النذر الذي نذرته، هل أشتري بالمبلغ ذبيحة أخرى، وهل علي إثم في عملي هذا، أرجو الإفادة ولكم من الله التوفيق؟

الجواب:


الشيخ: هذه الشاة التي نذرتها لله عز وجل أن تذبحها إذا كان نذرك هذا نذر طاعة فإنه قد وجب عليك الوفاء به، وتعينت هذه الشاة للنذر، وبيعك إياها بعد ذلك غلط منك، ومحرم عليك، وعليك أن تضمنها الآن بمثلها، أو بما هو خير منها، وأن تتوب إلى الله سبحانه وتعالى مما صنعت، فاذبح بدلها تقرباً إلى الله عز وجل، وأنفق على الفقراء ما دمت قد نويت أنها صدقة لله تعالى، وليكن ما تذبحه مثل التي نذرت أو أحسن منها.