حمل الطفلة في الصلاة ووضعها هل تبطل به الصلاة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
701 KB
عدد الزيارات 1197

السؤال:

شكر الله لكم، هذه رسالة من أ. م. و. من العراق، من محافظة نينوى، يقول في رسالته: عندي طفلة، وأثناء قيامي بالصلاة تأتي وتقف أمامي، وأضطر أنا لرفعها، أو لتحريكها، علماً بأنه لا يوجد أحد في البيت لأضعها عنده، فهل تبطل صلاتي بذلك، أفيدوني بارك الله فيكم؟

الجواب:


الشيخ: صلاتك لا تبطل بذلك، ولا حرج عليك إذا لم يكن عندها أحد في البيت، أم تحملها إلى أمك، وأنت تضعها إذا سجدت، لأن هذا قد ثبت من فعل النبي صلى الله عليه وسلم، فإن أمامة بنت زينب وهو، أي: النبي صلى الله عليه وسلم، جدها من قبل أمها، وأبوها أبو العاص بن الربيع، أمامة بنت زينب كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه وهو حامل لها، إذا قام حملها، وإذا سجد وضعها، وعليه فيكون فعلك هذا جائزاً، لأن الله يقول: ﴿لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر﴾ والنبي عليه الصلاة والسلام أشد الناس خشية لله سبحانه وتعالى، وأعلمهم بما يتقي به الله، فلما عمل ذلك علم بأن مثل هذا الفعل جائز، ولا حرج فيه.