تفسير قوله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ.."
مدة الملف
حجم الملف :
611 KB
عدد الزيارات 717

السؤال:

أيضاً يسأل عن معنى الآية: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾؟

الجواب:


الشيخ: معنى هذه الآية الكريمة أن الله سبحانه وتعالى أمر المؤمنين بأن يعتنوا بأنفسهم، ويقوموا بما أوجب  الله عليهم، وأنهم إذا فعلوا ذلك فإنه لا يضرهم من ضل، ومما يلزمهم، أي: المؤمنين، أن يدعوا إلى الله، وأن يأمروا بالمعروف، وأن ينهوا عن المنكر، فإذا دعوا إلى الله، أو أمروا بالمعروف، أو نهوا عن المنكر، ولم يجبهم أحد إلـى ذلك، فإن ذلك لا يضرهم، لأن هؤلاء الذين دعوا أو أمروا أو نهوا إذا ضلوا فإنما يضلون على أنفسهم، كما قال الله تعالى: ﴿من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها﴾.