هل يكفي القارن طواف وسعي واحد لحجه وعمرته ؟
مدة الملف
حجم الملف :
602 KB
عدد الزيارات 815

السؤال:

بارك الله فيكم، أيضاً يسأل ويقول: بالنسبة للقارن هل يكفيه عمله في الحج، ويطوف طوافاً واحداً، ويسعى سعياً واحداً بالحج والعمرة، مثل المفرد، أم أنه لا بد من طوافين وسعيين، أفيدونا مأجورين؟

الجواب:


الشيخ: الصحيح أنه، أي: القارن ليس عليه إلا طواف واحد، وسعي واحد، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم، ولكنه، أي: القارن أول ما يقدم إلى مكة يطوف طواف القدوم، ثم يسعى بين الصفا والمروة للحج والعمرة، ويبقى على إحرامه، فإذا كان يوم العيد رمى جمرة العقبة، ونحر، وحلق، ونزل إلى مكة، فطاف طواف الإفاضة بنيته للعمرة والحج، فإذا أراد أن يسافر إلى بلده لن يخرج حتى يطوف للوداع، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما كان طوافان وسعيان لأن العمرة في هذه الصورة دخلت في الحج، فهي كما لو نوى الجنب الغسل، فإنه يكفيه الغسل عن الوضوء.