حكم الإحرام بالحج قبل أشهر الحج
مدة الملف
حجم الملف :
496 KB
عدد الزيارات 1277

السؤال:

شكر الله لكم، أيضاً يقول: هل يصح أن يحرم، أو هل يصح الإحرام بالحج قبل أشهره، حيث إن هناك من قال بصحة ذلك، أفيدوني بارك الله فيكم؟

الجواب:


الشيخ: في هذا خلاف بين أهل العلم، مع اتفاق أنه لا يشرع أن يحرم بالحج قبل أشهره، وأشهر الحج: شوال، وذو القعدة، وذو الحجة، فإذا أحرم الإنسان بالحج في رمضان مثلاً، فمن أهل العلم من يقول: إن إحرامه ينعقد، ويكون متلبساً بالحج، لكنه يكره، ومنهم من يقول: إنه لا يصح إحرامه بالحج إلا في أشهر الحج لقول الله تعالى: ﴿الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ﴾ فجعل الله ترتب أحكام الإحرام على من فرضه في أشهر الحج، فيدل ذلك على أن أحكام الإحرام لا تترتب على من فرضه في غير أشهر الإحرام، وإذا لم تترب الأحكام فمعنى ذلك أنه لم يصح الإحرام.