من أمارات السنة أن تلد الأمة ربتها
مدة الملف
حجم الملف :
831 KB
عدد الزيارات 1029

السؤال:

بارك الله فيكم، في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم يبين فيه علامات يوم القيامة، «وتلد الأمة ربتها»، من هي الأمة، وكيف تلد ربتها؟

الجواب:


الشيخ: هذا من أمارات الساعة، وهو وارد في حديث جبريل حين أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فسأله عن الإسلام، والإيمان، والإحسان، وعن الساعة، فقاله له حين سأله عن الساعة: «ما المسئول عنها بأعلم من السائل، قال: فأخبرنا عن أماراتها، قال: أن تلد الأمة ربتها». والمراد بالأمة: المملوكة، والمراد بربتها: مالكتها، والمعنى أن الإماء قد يكن ولدن إناثاً، وتكون هذه الأنثى بعد ذلك ربة، أي: مالكة، فيكون الضمير في قوله: "ربتها" عائداًَ إلى الأمة باعتبار الجنس، وليس باعتبار الشخص، يعني: أن تلد جنس الإماء من يكون في المستقبل مالكاً للإماء، ولكن معنى أن هذه الأمة التي ولدت هذه الأنثى تكون هي بعينها مملوكة، بل المراد ما ذكرت، والضمير عائد على "الأمة" باعتبار الجنس، لا باعتبار الشخص، وهذا يقع كثيراً.