حكم استعمال الجرائد سُفر للطعام مع ما تتضمنه من آيات قرآنية
مدة الملف
حجم الملف :
767 KB
عدد الزيارات 1480

السؤال:

شكر الله لكم، هذه رسالة وصلتنا من محمد صالح من الرياض، يقول في رسالته: هناك البعض من الناس يستعملون الجرائد سفرة لأكلهم، علماً بأن هذه الجرائد تحتوي على أسماء الله، وبعض الأحاديث، أرجو أن توضحوا ما حكم هذا، بارك الله فيكم؟

الجواب:


الشيخ: حكم هذا أنه إذا علم أن في هذه الجرائد آيات من القرآن، أو أسماء من أسماء الله عز وجل، أو أحاديث من أحاديث  النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه لا يجوز استخدامها في الأكل، أو للجلوس عليها، أو ما أشبه ذلك، لما في هذا من ابتذال كلام الله، وأسمائه، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، وامتهانها، وإنك لتعجب من القوم المستعملين هذا، مع أن في الإمكان أن يستعملوا بدل ذلك الصماتات المعروفة، أو الأوراق التي تباع بدل الصماتات، وهي رخيصة قليلة الكلفة، ولكن بعض الناس - نسأل الله السلامة - نبين له سوء عمله، فيختار هذه الجرائد مع تيسر غيرها تيسراً ظاهراً، ثم يبتلى بوضعها كما ذكر السائل، صماتات للأكل، وربما يضعها بعض الناس فيجلس عليها أيضاً إذا كانت الأرض ترابية، وكل هذه من الأمور الذي يجب على المسلم أن يتنبه لها، وأن يعظم كلام الله عز وجل، وأسماء الله، وكلام نبيه صلى الله عليه وسلم، حتى يكون بذلك معظماً للرب عز وجل تمام التعظيم.