حكم جهر المرأة بالتأمين إذا كانت تصلي مع محارمها وغيرهم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
388 KB
عدد الزيارات 8418

السؤال:

السؤال الثاني، يقول: إذا صليتُ بأهل بيتي من النساء في السفر أو الحضر، فهل يجوز لهن رفع الصوت عند التأمين، وإذا كان الحكم بالجواز فهل يجوز أيضاً إذا كان معنا رجال غير محارم لهن؟

الجواب:


الشيخ: المرأة لا تجهر بشيء من الذِّكْر مما يُسَنّ رفع الذِّكْر به، ففي التَّلْبية لا ترفع صوتها، وفي الذِّكْر بعد الصلاة لا ترفع صوتها، وفي قول آمين لا ترفع صوتها، هذا هو المشهور في حق المرأة سواءٌ كان معها رجالٌ، أم لم يكن معها رجالٌ، وعلى هذا فإذا صليتَ بأهلك في صلاة جهرية، وقلت: ﴿ولا الضالين﴾ فإنك تقول: آمين، ترفع بها صوتك، وأما أهلك من النساء فلا يرفعن أصواتهن بذلك.