تقسم التركة بعد إخراج الوصية
مدة الملف
حجم الملف :
596 KB
عدد الزيارات 2461

السؤال:

 فرج الحربي من جدة يقول: والدي توفي وترك ميراثاً مع وصية بثلث مما يملك صدقة عنه لله، وبعد وفاة الوالد وقبل تقسيم الميراث توفيت الوالدة تاركة وصية بثلث من ميراثها صدقة لله تعالى، وبقي من الورثة أربع بنات وابنان، ولم يتفقوا على كيفية قسمة الميراث مع الوفاء بوصيتي الأب والأم، فكيف العمل في ذلك؟

الجواب:


الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. أما والدكم فإنه يؤخذ منه الثلث -ثلث مال- أولاً من أجل صرفه إلى الوصية، ثم يقسم الباقي فتأخذ والدتكم وهي زوجته إن كانت باقية في ذمته حتى مات تأخذ الثمن، والباقي يكون بينكم للذكر مثل حظ الأنثيين، يكون لكل ذكر سهمان ولكل أنثى سهم واحد. وأما بالنسبة لتركة والدتكم فإنها ينزع منها الثلث أولاً من أجل صرفه فيما أوصت به ثم يقسم الباقي وهو ثلثان بينكم أيها الأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين.