تفسير قوله تعالى : " ومن يوقى شح نفسه فأولئك هم المفلحون "
مدة الملف
حجم الملف :
705 KB
عدد الزيارات 1029

السؤال:

سؤاله الثالث يقول: ما معنى قوله تعالى: ﴿ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون﴾؟

الجواب:


الشيخ: معنى الآيات ظاهر، هو أن الله حكم بالفلاح على من وقاه الله تعالى شح نفسه؛ أي طمعها فيما ليس لها، أو طمعها بحيث تمنع ما يجب عليها؛ لأن الشح ما مداره على أمرين: إما طمع فيما ليس لك أو فيما ليس من حقك، وإما منع لما يجب عليك. فمن وقاه الله شح نفسه بحيث لا يطمع فيما لا يستحق ولا يمنع ما يجب عليه فإن هذا من أسباب الفلاح، فمثلاً إذا وقي من شح نفسه في الزكاة وصار يخرج جميع ما يجب عليه منها ويسره الله تعالى من المبادلة في الصدقات وما يقرب من الله عز جل فهذا قد يوقى شح نفسه في بذل ما يحبه الله عز وجل وعدم منع ما يجب عليه، ومن وقاه الله تعالى أخذ أموال الناس بالباطل من سرقة أو خيانة وما أشبه ذلك فقد وقاه الله شح نفسه، فيكون وقاية شح النفس بأن يحمي الله عز وجل المرء من الطمع فيما لا يستحق أو من منع ما يجب عليه بذله، فمن وقي ذلك كان من المفلحين. والفلاح كلمة جامعة لحصول المطلوب.