صام ثلاثة أيام في الحج ولم يصم السبع فهل له أن يذبح الهدي بعد فوات أيام التشريق ؟
مدة الملف
حجم الملف :
797 KB
عدد الزيارات 809

السؤال:

أولى الرسائل بعث بها المستمع عاصم نبيل من الرياض يقول:سبق أن حججت قبل سبع سنوات، وكان حج تمتع، صمت ثلاثة أيام في مكة حيث لم أستطع حين ذاك أن أضحي، ورجعت لمقر عملي، لكن مضت سنتان ولم أستطع أن أكمل صيام سبعة أيام باقية علي، وفي السنة الثالثة راسلت أحد معارفي مكة وطلبت منه أن يضحي عني، وقد قام بذلك مشكوراً ودفعت لها قيمتها، وهذه الأضحية كانت بنية الأضحية التي فاتتني سابقاً ولم أستطع الصيام عنها أيضاً، والآن أريد أن أستفسر هل أجدت تلك الأضحية المتأخرة أم يلزمني أن أكمل صيام سبعة أيام أم يلزمني شي آخر غير ذلك ؟

الجواب:


الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين هذا السؤال الذي ساقه السائل ظهر لي أنه كان متمتعاً ولم يجد الهدي وأنه صام ثلاثة أيام في الحج وبقي عليه سبعة أيام، ثم أنه تشاغل عن هذه السبعة أو تثاقلها وأراد أن يذبح الهدي. والجواب على ذلك أنه لو كان هذا في وقت الهدي قبل مضي أيام التشريق لكان تقربه صحيحاً؛ أي لو أنه بعد أن صام ثلاثة أيام أراد أن يذبح الهدي الذي هو الأصل وكان ذلك في وقت ذبحه لكان هذا التصرف صحيحاً، أما بعد أن فات وقت الذبح في انتهاء أيام التشريق فإنه ليس عليه إلا الصيام، وحينئذٍ فيلزمه أن يصوم بقية الأيام العشرة وهي سبعة أيام، نسأل الله له العفو.