ترك طواف الوداع فماذا يلزمه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
526 KB
عدد الزيارات 811

السؤال:

هذه رسالة من المستمع علي سعيد عبد البديع من الرياض يقول: حج أبي في العام الماضي، وهو رجل عامي ويمشي على رجل واحدة معتمداً على عصا، فسمع أن طواف الوداع ستة أشواط، ونظراً لظروفه تركها، فماذا يجب أن أفعله بالنسبة له حتى أطمئن على أداء هذه الشعيرة على الوجه الأكمل خصوصاً وأنني لم أتمكن من الحج هذا العام؟ فهل أعطي لبعض الحجاج قيمة الدم ثم يذبحوا عنه، أم أكلفه بالطواف عنه؟ وهل إذا ذهبت لأداء عمرة أو طواف أنا نيابة عنه أكون قد فعلت ما يجب؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب:


الشيخ: ما دام والدك لم يترك إلا طواف الوداع فقط فإن أهل العلم يقولون فيمن ترك واجباً من واجبات الحج: يجب عليه أن يذبح فدية في مكة يوزعها على الفقراء. وعلى هذا فتوكل أحداً يذهب من الذاهبين إلى مكة ليشتري لك شاة أو معزاً ويتصدق بها على الفقراء هناك.