هل يبطل التمتع بالسفر بين الحج والعمرة ؟
عدد الزيارات 968

السؤال:

الرسالة الأولى من المستمع إبراهيم مطر من جيزان، كنا في الحلقة الماضية قد استعرضنا سؤالاً له ووعدناه بإكمال عرض بقية أسئلته، وهذا السؤال الثاني، يقول: رجل أحرم بالعمرة في أشهر الحج وطاف وسعى، ثم ذهب إلى المدينة، وأحرم من آبار علي مفرداً بالحج، فهل هذا يعتبر متمتعاً بناءً على العمرة السابقة أم لا؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحابه أجمعين. ما دام هذا الرجل حين أتى للعمرة في أشهر الحج قد عزم على أن يحج من عامه فإنه يكون متمتعاً؛ لأن سفره بين العمرة والحج لا يبطل التمتع إلا إذا رجع إلى بلده وأنشأ السفر من بلده إلى الحج، فحينئذٍ انقضى تمتعه؛ لأنه أفرد كل ممسك به لسفر مستقل. فهذا الرجل الذي ذهب إلى المدينة بعد ما أدى العمرة، ثم أحرم بالحج من آبار علي يلزمه هدي التمتع لعموم قوله تعالى: ﴿فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام﴾.