هل في إظهار الصدقة حرمان من الأجر ؟
مدة الملف
حجم الملف :
519 KB
عدد الزيارات 5907

السؤال:

سؤاله الثالث يقول: هل إخبار الناس بما يتصدق به الإنسان أو إبرازه أمامهم ولو كان على سبيل الاتفاق على جمع مبلغ معين من كل شخص من مجموعة ما فمن يتصدق به فهل هذا أيضاً يُحرم فاعله الأجر؟

الجواب:


الشيخ: إذا أظهر الإنسان صدقته أو ظهرت للناس بجمع تبرع أو غيره فإن ذلك لا ينقص أجره؛ لأن الله مدح الذي ينفقون أموالهم سراً وعلانية، بل قد تكون العلانية أحياناً خيراً من الإسرار إذا كان في إعلانه مصلحة كاقتداء الناس به وفعلهم كما فعل، فيكون هذا من الدال على الخير، وممن سن سنة حسنة، ومن دل على خير فكفاعله، ومن سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة. لو كان الإنسان يعرف من قلبه أنه في إظهارها يقصد مراءاة الناس وأن يروه فيمدحوه على هذه العبادة فإن هذا من الرياء الذي يجب على الإنسان أن يحاول التخلص منه بقدر ما يستطيع، والله الموفق.