حكم بيع الأراضي الموقوفة..
مدة الملف
حجم الملف :
647 KB
عدد الزيارات 1111

السؤال:

سؤاله الأخير يقول: ما حكم بيع الأراضي الموقوفة؟ وما حكم المشتري في ذلك؟

الجواب:


الشيخ: الأراضي الموقوفة إذا تعطلت مصارفها ومنافذها بحيث لا ينتفع بها فإنها تباع ويصرف ثمنها في شيء ينتفع به، وأما إذا كانت مصالحها باقية فإنه لا يجوز بيعها، وتبقى على وقفها. ولكن مع ذلك فالصورة الأولى التي يجوز بيعها لا بد من مراجعة الحاكم الشرعي في هذا الأمر حتى لا يحصل تلاعب بالأوقاف، فيدعي كل إنسان ناظر على أن هذا الوقف قد تعطلت منافعه ثم يبيعه لهوى في نفسه. والحاصل أن بيع الأراضي الموقوفة إذا تعطلت منافعها جائز بل واجب حتى يمكن الانتفاع بالوقف، وأما إذا لم تتعطل منافعها فإنها تبقى على ما هي عليه.
السؤال: في حال البيع القيمة أو قيمة هذا الوقف هل تصرف للفقراء دفعة واحدة وينتهي الأمر أم تصرف في أشياء أو في صدقات جارية يستفيد منها المسلمون باستمرار ؟

الشيخ: يجب أن يشترى بقيمة هذا الوقف ما يكون بدلاً عنه كمشترى عقار أو أرض أو شيء تجري منفعته ولا يجوز أن تصرف هذه القيمة في صدقة نافذة عاجلة؛ لأنه بذلك يتعطل الوقف.