إطلاق قراءة الفاتحة على عقد النكاح
مدة الملف
حجم الملف :
432 KB
عدد الزيارات 8060

السؤال:

قراءة الفاتحة عند عقد الزواج حتى قد أصبح البعض يطلق عليها قراءة الفاتحة وليس العقد، فيقول: قرأت فاتحتي على فلانة. هل هذا مشروع؟

الجواب:


الشيخ: هذا ليس بمشروع، بل هذا بدعة. وقراءة الفاتحة أو غيرها من السور المعينة لا تقرأ إلا في الأماكن التي شرعها الشرع، فإن قرئت في غير الأماكن تعبداً فإنها تعتبر من البدع، وقد رأينا كثيراً من الناس يقرءون الفاتحة في كل المناسبات، حتى أننا سمعنا من يقول اقرءوا الفاتحة على الميت، وعلى كذا، وعلى كذا. وهذا كله من الأمور المبتدعة والمنكرة. فالفاتحة وغيرها من السور لا تُقرأ في أي حال وفي أي مكان وفي أي زمان إلا إذا كان ذلك مشروعاً بكتاب الله أو بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وإلا فهي بدعة ينكر على فاعلها.