هل في الفول زكاة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
957 KB
عدد الزيارات 9726

السؤال:

أحسن الله إليكم. هذه رسالة من المستمع يحيى موسى يحيى من السودان يقول في سؤاله الأول في رسالته: نحن نقوم بزراعة الفول فهل عليه زكاة؟ وكيف تقدر؟ فإن يعض الناس يقولون إن زكاته من قيمته بعد بيعه وقدرها عشرة في المائة، فهل هذا صحيح أم لا؟

الجواب:


الشيخ: نعم، الفول تجب فيه الزكاة؛ لأنه من الحبوب، وإذا بلغ النصاب وهو ثلاثمائة صاع بصاع النبي صلى الله عليه وسلم، وصاع الرسول صلى الله عليه وسلم مقدر بأثقال لكنه لا يحضرني الآن هذا المقدار، فربما نبينه إن شاء الله تعالى في آخر الحلقة أو في حلقة قادمة. والواجب فيه العشر كاملاً؛ أعني عشرة في المائة إذا كان يشرب بدون مؤونة؛ أي يشرب سيحاً أو يشرب بعروقه بدون سقي أو من الأمطار، فهذا يجب فيه عشرة في المائة. أما إذا كان يشرب بمكائن وبمؤونة لاستخراج الماء فإن الواجب فيه نصف العشر؛ أي خمسة في المائة.
السؤال: وزكاته من جنسه ما من قيمته؟

الشيخ: أما إخراج الزكاة فإنه يجوز إخراجها منه، ويجوز إخراجها من قيمته إذا بيع، كما نص الإمام أحمد من جواز إخراج القيمة إذا باع الإنسان بستانه. وإخراج القيمة غالباً أنفع للفقراء؛ لأن الفقير إذا أتته القيمة اشترى بها ما يحتاجه لنفسه من ملابس ومطاعم وغيرها، لكن إذا أتاه الفول فقد يرغب في أن يأكله وقد يرغب في أن يبيعه، وحينئذ ربما ينقص عليه.
السؤال: فيما لو زكينا القيمة هل نزكيها على قدر زكاة الحد على عشرة بالمائة أم على أساس زكاة نقد بنقد؟

الشيخ: لا، على أساس زكاة الحد والثمار، ونزكيها عشرة في المائة أو خمسة في المائة.