الصلاة آخر جمعة من رمضان قضاء ما فاتهم من الفروض
مدة الملف
حجم الملف :
605 KB
عدد الزيارات 1127

السؤال:

السؤال الثالث يقول: أهل قريتنا عندهم عادة في رمضان؛ وهي صلاتهم خمس فروض الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر وذلك بعد صلاة آخر جمعة في رمضان، ويعتبرونها قضاء عن أي فرض من هذه لم يصله الإنسان أو نسيه في رمضان، فما الحكم في هذه الصلاة؟ وهل لها أصل في الشريعة الإسلامية أم لا؟

الجواب:


الشيخ: الحكم في هذه الصلاة أنها من البدع، وليس لها أصل في الشريعة الإسلامية، وهي لا تزيد الإنسان من ربه إلا بعداً؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. فالبدع وإن استحسنها مبتدعوها ورأوها حسنة في نفوسهم فإنها سيئة عند الله عز وجل؛ لأن نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم يقول: كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. وهذه الصلوات الخمسة التي يعيدها الإنسان أو التي يقضيها في آخر يوم في رمضان لا أصل لها في الشرع. ثم نقول: هل إنك لم تخل إلا في خمس صلوات فقط؟ ربما كنت أخللت في عدة أيام لا في عدة صلوات. والمهم أن ما علمت أنك مخل فيه فاقضه متى علمت ذلك بدون تأخير لقول الرسول عليه الصلاة والسلام: من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها متى ذكرها. وأما أنك تفعل هذه الصلوات الخمسة احتياطاً كما زعمت فإن هذا منكر ولا يجوز.