بناء مقام للميت بناء على رؤية منامية
مدة الملف
حجم الملف :
848 KB
عدد الزيارات 1787

السؤال:

بارك الله فيكم. السؤال الثاني يقول: توفي عندنا رجل وبعد مضي سبعة أشهر على وفاته رأى أحد أقاربه في المنام رؤيا أنه ينادي أخرجوني من القبر وابنوا لي مقاماً، وفعلاً نفذوا هذه الرؤيا، فأخرجوه من القبر وتجولوا به في البلد، وبنوا له مقاماً، ويعتقدون الآن أنه نبي، فما الحكم في هذا العمل؟ وهل من نصيحة إلى مثل  هؤلاء الناس الذين ضعفت عقائدهم إلى هذه الدرجة؟

الجواب:


الشيخ: الحكم في هذا العمل أنه عمل محرم، وأن المرائي التي ترى في المنام إذا كانت مخالفة للشرع فإنها باطلة، وهي من ضرب الأمثال التي يضربها الشيطان ومن وحي الشيطان، فلا يجوز تنفيذها أبداً؛ لأن الأحكام الشرعية لا تتغير بالمنامات. والواجب عليهم الآن أن يهدموا هذا المقام الذي بنوه له، وأن يردوه إلى مقابر المسلمين، هذا هو الواجب. ونصيحتي لهؤلاء وأمثالهم أن يعرضوا كل ما يرونه في المنام على الكتاب والسنة، فما خالف الكتاب والسنة فهو مطرح ومردود ولا عبرة به، ولا يجوز للإنسان أن يعتمد في أمور دينه على هذه المرائي الكاذبة؛ لأن الشيطان أقسم بعزة الله عز وجل أن يغوي بني آدم إلا عباد الله المخلصين، فمن كان مخلصا لله ومخلصاً له متبعاً لدينه مبتغياً لوجهه فإنه يسلم من إغواء الشيطان وشره، وأما من كان على خلاف ذلك فإن الشيطان يتلاعب به في عباداته وفي اعتقاداته وفي أفكاره وفي أعماله، فليحذره، يقول الله عز وجل: ﴿إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ﴾.