هل يصح الغسل قبل يوم الجمعة بيوم..؟ وماحكمه بالنسبة للمرأة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
551 KB
عدد الزيارات 1077

السؤال:

لها سؤالٌ آخر تقول فيه: نعلم أنه من المستحب للرجل يوم الجمعة الغسل والتطيب ولبس أحسن الثياب، فهل هذا ينطبق حتى على المرأة أيضاً ولها نفس الأجر؟ وهل يصح الاغتسال قبل الجمعة بيومٍ أو يومين وينوى به الجمعة أم لا يصح إلا في يومها؟

الجواب:


الشيخ: هذه الأحكام خاصةٌ بالرجل؛ لأنه هو الذي يحضر الجمعة، وهو الذي يطلب منه التجمل عند الخروج. وعلى هذا فإنه هو الذي يطلب منه أن يغتسل يوم الجمعة ويتنظف ويتطيب ويلبس أحسن ثيابه ويبكر إلى الجمعة، أما النساء فلا يشرع في حقهن ذلك، ولكن كل إنسانٍ ينبغي له إذا وجد في بدنه وسخاً أن ينظفه، فإن ذلك من الأمور المحمودة التي ينبغي للإنسان ألا يدعها. وأما الاغتسال للجمعة قبلها بيومٍ أو يومين فلا ينفع؛ لأن الأحاديث الواردة في ذلك تخصه بيوم الجمعة، وهو ما بين طلوع الفجر إلى صلاة الجمعة، هذا هو محل الاغتسال الذي ينبغي أن يكون، وأما قبلها بيومٍ أو يومين فلا يجزئه ولا ينفعه عن غسل الجمعة.