أفطرت بسبب رضاع طفلها ولم تستطع القضاء فهل تخرج فدية ؟
مدة الملف
حجم الملف :
492 KB
عدد الزيارات 1001

السؤال:

جزاكم الله خيراً. هذا السائل عبد الله أحمد من العراق بغداد المدائن، يقول في سؤاله الأول: إذا فات على المرأة المسلمة المتزوجة صيام رمضان بسبب إرضاع طفلها فماذا عليها إذا لم تستطع قضاء ذلك الشهر؟ هل تفدي عنه؟ وهل زوجها هو المكلف بالفدية عنها إذا كانت لا تملك ما تفدي به؟

الجواب:


الشيخ: نعم، المرأة إذا كانت تخاف على ولدها من الصيام بحيث ينقص اللبن حتى يتضرر الطفل فإن لها أن تفطر، ولكنها تقضي فيما بعد؛ لأنها تشبه المريض الذي قال الله فيه: ﴿فمن كان مريضاً أو على سفر فعدةٌ من أيامٍ أخر﴾ فمتى زال المحظور إما في وقت الشتاء للطف النهار وبرودة الجو فإنها تصوم في ذلك الوقت، أو إذا لم يمكن ولو في الشتاء ففي العام القادم تقضيه، وأما الإطعام فلا يجوز إلا في حال كون المانع أو العذر مستمراً لا يرجى زواله، فهذا هو الذي يكون فيه الإنسان مطعماً.