دخل المسجد يوم الجمعة أثناء خطبة الجمعة فجلس ثم قام بين الخطبتين وصلى ركعتين فما حكم فعله ؟
مدة الملف
حجم الملف :
468 KB
عدد الزيارات 1253

السؤال:

هذان سؤالان من المستمع يونس الطائي من العراق الموصل يقول: إذا حضر المرء إن كان ذكراً أو أنثى المسجد يوم الجمعة والإمام يخطب وجلس حتى إذا ما انتهى الإمام من خطبته الأولى ثم قام وصلى ركعتين خفيفتين فهل هذه الصلاة جائزة في هذا الوقت أم لا؟

الجواب:


الشيخ: عمله هذا ليس بصحيح ولا بصواب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين». وهذا الرجل جلس فقد أخطأ وعصى النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر، ولكن إذا دخل المسجد والإمام يخطب فليبادر قبل أن يجلس وليصل ركعتين خفيفتين؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب الناس يوم الجمعة فدخل رجل فجلس، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أصليت؟ قال: لا. قال: «قم فصل ركعتين وتجوز فيهما». فهذا هو المشروع أن الإنسان إذا دخل والإمام يخطب لا يجلس حتى يصلي ركعتين خفيفتين ثم ينصت للخطبة.